القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص الأنبياء مكتوبه قصه سيدنا نوح عليه السلام


قصص الأنبياء مكتوبه قصه سيدنا نوح عليه السلام



يمكنكم قرأه قصص الأنبياء مكتوبه وقصص الأنبياء كامله وقصص الأنبياء مكتوبه بالفصيل



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اليوم بإذن الله تعالى سوف اقدم لكم قصه من قصص الأنبياء مكتوبه عليهم السلام

قصص الأنبياء مكتوبه قصه سيدنا نوح عليه السلام 


ارسل ﷲ سبحانه وتعالى، سيدنا نوح عليه السلام الي قومه، يدعوهم الي عباده ﷲ، الواحد الأحد الفرض الصمد، الذي لم يلد ولم يولد.



دعا سيدنا نوح عليه السلام قومه، إلى عباده ﷲ سبحانه وتعالى، حيث كان قومه يعبدون الاصنام، التي لا تنفع ولاتضر. 

كيف استقبل قوم نوح عليه السلام دعوته

استقبل قوم نوح عليه السلام، دعوته بجعل اصابعه في اذانهم،واستكبروا وعادوا. 

قال سيدنا نوح عليه السلام، ياقوم اني لكم ناصح امين. 


ماهذه الاصنام، التي تعبدونهامن دون ﷲ سبحانه وتعالى، أفلا تعقلون، وعندما يئس منهم، قال رب إني دعوتهم ليلا ونهار، فلم يستجيبو لي. 



فرغم ما فعلوه، كان سدنا نوح عليه السلام يدعوهم، ولم ييئس منهم، وكان عليه السلام يذكرهم بما سينجوا ان آمنوا بالله العلي العظيم. 



وأصر قوم سيدنا نوح عليه السلام على عنادهم، ولم يؤمن معه عليه السلام، الا قليل من قومه. 

ما مصير قوم نوح عليه السلام قصص الأنبياء مكتوبه 

كان جزاء ومصير قوم نوح عليه السلام، كمن لا يؤمن بالله سبحانه وتعالى. 


بأشد انواع العذاب، لأنه لم يستمعو، لدعوة نبيهم عليه السلام، الذي يريد أن يخرجهم من الظلمات الي النور. 


قصه سيدنا نوح عليه السلام




حيث امر ﷲ سبحانه وتعالى، سيدنا نوح عليه السلام، بناء السفينه، وامتثل سيدنا نوح عليه السلام، لأمر ربه سبحانه وتعالى.

وكان كلما مرا عليه احد من قومه، سخرو منه، وقالوا سفينه تمشي في الصحراء، فلم يتوقعوا عقاب ﷲ سبحانه وتعالى. 



فعاقبهم ﷲ سبحانه وتعالى بالطوفان، وعندما جاء وعد ﷲ سبحانه وتعالى، الذي لايختلف الميعاد. 

قصص الأنبياء مكتوبه بماذا امر ﷲ سبحانه وتعالى سيدنا نوح عليه السلام 


امر الله سيدنا نوح عليه السلام، ان يحمل في السفينه، من كل زوجين اثنين، وأهلك الا من سبق عليه القول، وركب سيدنا نوح عليه السلام، السفينه ومن معه.






وأتى عذاب ﷲ سبحانه وتعالى، فأمطرت السماء، وامتلأت الأرض بالماء، فأغرقت كل من فيها.


 وكان ابن سيدنا نوح عليه السلام فوق صخره، فقال له سيدنا نوح عليه السلام، اركب معنا قال له سأصعد الي جبل يعصمني من الماء.



 قال له سيدنا نوح عليه السلام، لا عاصم اليوم من أمر ﷲ سبحانه وتعالى الا من رحم ﷲ سبحانه وتعالى،




وهذا كان جزاء من لم يؤمن  بالله سبحانه وتعالى، ونجي ﷲ سبحانه وتعالى، سيدنا نوح عليه السلام ومن معه، وهذا ثواب المؤمنين.







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات