القائمة الرئيسية

الصفحات

حكايات زمان للاطفال الصغار جميله جدا

حكايات زمان للاطفال الصغار جميله جدا 

مرحبا بكم في موقع قصص واقعيه، نتمنى أن تكونوا في تمام الصحه والعافيه، اليوم سوف نحكي لأطفالنا حكايات زمان التي كنا نسمعها من أجدادنا وأبائنا قديما، 

ومن الحكايات الجميلة التي كنا تعشقها ونحن صغار، حكايات الأسد والثعلب، والآن سوف نحكي لكم قصه جميله جدا عن الثعلب الماكر والأسد.

الثعلب الماكر وملك الغابه


كان يا مكان في غابةٌ كبيرة يعيش الثعلب الماكر، وكان في نفس الغابه الكبيرة يوجد أسدٌ كبير مخيف، كانت جميع الحيوانات في الغابه تخاف منه، لكن كان الثعلب لا يخاف منه لأنه يعرف كيف يتعامل معه، وكان الأسد المعروف يخيف الحيوانات في الغابه ويقوم بأذيتها.


ملك الغابه والثعلب


 ضاقت حيوانات الغابة بما يفعله الأسد بهم، فقرروا أن يجتمعوا بشأن الأسد المخيف ويتركوا خلافاتهم جانبا، وقرروا التعاون فيما بينهم، اتفقت جميع الحيوانات أن يصنعوا فخا للأسد لكي يدخل فيه ويقوموا بحبسه وبالفعل نجحت خطتهم الذكية، وحبي الأسد في قفص كبير لا يستطيع ان يخرج منه، وعادات الحياة في الغابه كما كانت في السابق بحب وجمال، وعاشت حيوانات الغابة في سعادة واطمئنان.

إقرأ أيضا : قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيره للأطفال قبل النوم

الحيوانات في الغابه يعيشون في سعادة


لكن مرت الأيام والحيوان في الغابة يعيشون في سعادة وأمان، وذات يوم كان هناك أرنب صغير يلعب بجوار الأسد، فنادي الأسد المحبوس في القفص علي الأرنب الصغير، فاقترب إليه الأرنب بحظر وقال له ماذا تريد مني، فتملق الأسد دور المخادع وقال لماذا تخاف مني أيه الأرنب الصغير ،أرجوك أرجوك أيها الأرنب الصغير أن تخرجني من هذا القفص الحديد، أرجوك أن تساعدني أيها الأرنب الذكي وأخذ الأسد يمدح في الأرنب الصغير.


 فرد عليه الأرنب لا أن أخرجك، وكيف اخرجك من القفص وانت تأذي الحيوانات، والجميع يكرهك ويخاف منك، رد الأسد أنا مذنب برجاء سامحوني واجعل حيوانات الغابة تسامحني، وأريد أن أعتذر منهم، وأعتذر منك أيها الأرنب الذكي، برجاء أقبل اعتذاري، قال الأرنب وهو لا يصدق ما يحدث كيف تعتذر مني وانت جميع الحيوانات تخاف منك، قال ضميري صحي واريد ان أعتذر لجميع الحيوانات.


الأرنب يخرج الأسد 

صدق الارنب الساذج كلام ملك الغابه، وفتح الصغير باب القفص للأسد وقال الأرنب الطيب سوف يفرح حيوانات الغابة كثيرا بذلك، خرج ملك الغابه من القفص، وقال له من سوف يفرح أصدقت أيها الغبي، وانت اول فريستي وقفز الأسد فوق الأرنب، وبدأ الصغير في الصراخ بأعلي صوته أنقذوني.


لحسن الحظ كان الثعلب المكار قريبا من المكان، فسمع استغاثات يأتي من مكان قريب فذهب مسرعا، وراء ما كان أحد يتوقعه الأسد خارج القفص، فكر الثعلب المكار قليلا وخطرت في باله فكرة، وذهب إلى الأسد قال الثعلب نعم لقد عرفت أن حيوانات الغابة كاذبة، قال له الأسد ماذا تقول لماذا تكذب حيوانات الغابة.


رد الثعلب عليه وقال لقد قالت الحيوانات إنها حبيت الاسد في قفص، رد الأسد قال نعم رد الثعلب عليه في ذكاء ومكر لا أصدق ذلك، وأخذ يردد الثعلب الماكر قوله حتي غضب الأسد وقال له سوف أريك.



 ودخل الأسد القفص الحديدي وقال له أتصدق ، أسرع الثعلب وقفل باب القفص، وقال له الأن صدقت اذا كنت انت ذكي فليس أذكي من الثعلب، شكر الأرنب الصغير الثعلب توته توته خلصت الحدوته.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات